En
اتصل بنا

إدراج أول شركة مصرية ببورصة ناسداك للاستفادة من الفرص في سوق عالمي

إدراج أول شركة مصرية ببورصة ناسداك للاستفادة من الفرص في سوق عالمي
الخميس 29 يوليو , 2021

تسعى “سويفل” التي أسسها الشاب المصري مصطفى قنديل في العام 2017 عندما كان عمره 24 عاما إلى إحداث تحوّلات جذرية في سوق النقل الجماعي العالمي الذي تقدر قيمته بحوالي تريليون دولار أمريكي.
وتسهم الحلول التي تعود ملكيتها الفكرية للشركة والمدعومة بأحدث التقنيات في مواجهة تحديات العرض والطلب في قطاع النقل الجماعي غير المنظم، وبالتالي تمكين المجتمعات التي تفتقر إليه بشكل كبير من خلال توفير حلول النقل الفعّالة والمناسبة والآمنة والمعقولة التكفلة.
وكشفت شركة “سويفل” (Swvl Inc.) المتخصصة في توفير حلول النقل الجماعي التحويلية والتنقل المشترك و”كوينز جامبيت غروث كابيتال” (“Queen’s Gambit”) المدرجة في بورصة “ناسداك” تحت الرمز “GMBT” وهي أول شركة استحواذات ذات الأغراض الخاصة يقودها فريق إدارة مكوّن بأكمله من كوادر نسائية، عن إبرام اتفاق نهائي بغرض اندماج الأعمال الذي من شأنه أن يؤدي إلى تحويل “سويفل” إلى شركة عامة مساهمة.
وعند الانتهاء من إتمام الصفقة المقترحة، سيتم إطلاق تسمية “سويفل هولدينغز كورب” (Swvl Holdings Corp) على هذه الشركة المساهمة العامة، كما أنه من المتوقع إدراجها في بورصة “ناسداك” تحت رمز التداول “SWVL”.
ومع قيمة حقوق ملكية ضمنية ومخفضة بالكامل تبلغ حوالي 1.5 مليار دولارأمريكي، من المتوقع أن تصبح “سويفل” أول شركة مصرية تفوق قيمتها المليار دولار في الشرق الأوسط يتم إدراجها في بورصة “ناسداك”، بالإضافة إلى كونها الشركة الوحيدة القائمة على حلول النقل الجماعي المدعومة تقنياً يتم إدراجها في أي سوق للأوراق المالية.
وخلال وضع فريد من نوعه للاستفادة من الفرصة في سوق عالمي الذي تُقدر قيمته بحوالي تريليون دولار أمريكي باعتبارها مزود حلول النقل الجماعي القائمة على التكنولوجيا عبر 10 مدن رئيسية بعدما ابتكرت نظام نقل جماعي مواز يوفر وسائل التنقل بين المدن وفي داخلها والتعامل بين الشركات (B2B) والأعمال الموجّهة للحكومات (B2G).
وقال مصطفى قنديل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سويفل”: إن أنظمة النقل حول العالم مليئة بالنواقص، وهو ما يؤدي إلى الازدحام وإحداث المخاوف البيئية وانخفاض الإنتاجية. كما أن فترة انتظار الركاب المسافرين في الاتجاهين ذهاباً وإياباً غالباً ما تستغرق أكثر من 40 دقيقة في بعض مدن الأسواق الناشئة، في حين أن ما يزيد عن 80% من النساء في إحدى المدن الكبيرة قد أفدن أنهن تعرّض للتحرش في وسائل النقل العام.
وتابع “حتى في الأسواق المتقدمة، يمكن أن تكون التكلفة المجتمعية التي يفرضها الافتقار إلى حلول النقل الجماعي باهظة الثمن. ففي الولايات المتحدة الأمريكية، على سبيل المثال، إن التكلفة السنوية لحركة المرور تقدر بحوالي 88 مليار دولار، في حين تعتبر البدائل الحالية للنقل الجماعي باهظة التكلفة في أجزاء كثيرة من العالم”.
وهنأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشاب المصري في تغريدة على موقع “تويتر ” مصطفى قنديل، شاب عربي عمره 28 عاما، استطاع بناء شركة من دبي تتجاوز قيمتها مليارا ونصف مليار دولار تم إدراجها اليوم عبر بورصة ناسداك، شركة (SWVL) للحلول الذكية للنقل الجماعي والتي تعمل في الكثير من الدول”.
واختتم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تغريدته بتهنئة الشاب المصري قائلا: “مبروك يا مصطفى، وستبقى دبي منصة لجميع الشباب العربي الطامح للعالمية”.
وتستعد “سويفل” لاتخاذ خطوتها المقبلة في إطار تطوير خدماتها، نظراً لما تميزت به عروضها في مجالات النقل المتنوعة التي شهدت تطوراً متسارعاً في غضون سنوات قليلة فقط والتي اشتملت على التنقل اليومي والسفر بالتجزئة بين المدن وصولاً إلى “النقل كخدمة (“TaaS”) للشركات والمدارس والجامعات وغيرها من المؤسسات الخدمية الأساسية الأخرى.
كما تتمتع “سويفل” بوضع مثالي يؤهلها التوسع في أسواقها الحالية والمستقبلية، وذلك من خلال خلال توجهاتها الاستراتيجية الواضحة المعالم وبالاعتماد على فريق إداري أثبت كفاءته، بالإضافة إلى نموذج أعمال أظهر فعاليته.

 

 

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط