En
اتصل بنا
En
اتصل بنا

«المشاط»: التعاون المصري الألماني يدعم جهود التنمية المستدامة

«المشاط»: التعاون المصري الألماني يدعم جهود التنمية المستدامة
الإثنين 2 نوفمبر , 2020

أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن التعاون الثنائى بين الحكومتين المصرية والألمانية يدعم التنمية الاقتصادية المستدامة.

وجاء ذلك خلال حفل إطلاق المركز المصرى الألمانى للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، فى إطار التعاون الثنائى المصرى الألمانى، حيث وقعت وزارة التعاون الدولى فى نوفمبر 2019 الخطابات المتبادلة لدعم مجال الهجرة مع الحكومة الألمانية.

وأضافت الوزيرة، أن المركز هو الأول من نوعه فى مصر حيث يعمل على تعزيز فرص الهجرة الآمنة والمنظمة للشباب المصرى وتوفير فرص العمل للحد من الهجرة غير الشرعية، ومساعدة العائدين من المصريين بالخارج للاندماج فى المجتمع عن طريق توفير الخدمات الاقتصادية والاجتماعية اللازمة .

وأشارت «المشاط»، إلى أن التعاون المصرى الألمانى يعد أحد النماذج الناجحة للتعاون مع شركاء التنمية، وتبلغ محفظة التعاون الجارية مع الجانب الألمانى نحو 1.7 مليار يورو، تتوزع ما بين مساهمات مالية ودعم فنى وقروض ميسرة، يتم استخدامها فى تنفيذ العديد من المشروعات ذات الأولوية فى قطاعات الطاقة المتجددة وإمدادات المياه والصرف الصحى والرى والهجرة وإدارة المخلفات الطلبة، ودعم القدرة التنافسية للقطاع الخاص، بما يحقق أجندة التنمية الوطنية 2030 التى تتسق مع أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت أن وزارة التعاون الدولى حريصة على خلق شراكات اقتصادية قوية مع شركاء التنمية، من خلال تعزيز مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية المبنية على ثلاثة محاور أساسية، هى منصة التعاون التنسيقى المشترك، واستراتيجية سرد المشاركات الدولية، ومطابقة التمويل التنموى لأهداف التنمية المستدامة.

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط