En
اتصل بنا
En
اتصل بنا

بيئة الإماراتية : انطلاق عملياتنا في العاصمة الإدارية الجديدة مارس المقبل

بيئة الإماراتية : انطلاق عملياتنا في العاصمة الإدارية الجديدة مارس المقبل
الإثنين 16 نوفمبر , 2020

قال محمد بن كوير ، مدير أول المشاريع الدولية بشركة “بيئة” الإماراتية ، إن عمليات الشركة ستنطلق في العاصمة الإدارية الجديدة في مارس المقبل ، مضيفا أن الشركة تستهدف تحويل النفايات بعيدا عن المكبات بنسبة 80% عبر حلول شاملة ومتكاملة لإدارة النفايات.

وأضانف بن كوير ـ خلال كلمته في الجلسة الثانية بالملتقى العاشر للمسئولية المجتمعية ـ أن إدارة النفايات في المنطقة تشهد تحديات كبيرة خاصة بالتشريعات ووعي المستهلك.

ولفت إلى أن الشركة تهدف إلى استخدام  400 مركبة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الكهربائية ، فضلا عن توفير أكثر من 30 ألف نقطة لجمع النفايات لخدمة أكثر من مليوني ساكن في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح أن الشركة كونها شراكة بين القطاع الخاص والعام فهو مصدر قوتها وفكرتها إنشاء مشروعات تجارية ووجود الحكومة في مجلس إدارة الشركة ، مشيرا إلى أنه في في 2007 كانت نسبة تحويل النفايات 20%، وبعد ذلك تم توسيع الاستثمارات وتأسيس منشأة لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم وإعادة تدوير السيارات والمياة الصناعية.

وأشار إلى أن المشروع المشترك مع مصر سيسهم في ضمان مسيرة النمو والازدهار للدولة على أساس مستدام ومدفوع بالتكنولوجيا.

كما لفت إلى اقتراب الشركة من تحقيق هدفها الأساسي بجعل إمارة الشارقة في الإمارات أول مدينة خالية من النفايات في المنطقة بحلول عام 2021.

وكانت شركة “بيئة” الإماراتية قد وقعت رسميا مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية عقد إدارة النفايات في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر .

وتعتبر العاصمة الإدارية الجديدة في مصر امتدادا للقاهرة، ومن أكبر مشاريع التنمية الحضرية في العالم، والتي تقام على مساحة 500 كيلومتر مربع، ومن المتوقع أن تستوعب 6,5 مليون نسمة عند اكتمالها. وتم تصميمها كمدينة ذكية ومستدامة في المستقبل، وستضم أيضًا منطقة رئاسية جديدة ومنطقة حكومية ومنطقة دبلوماسية ومقر مجلس النواب و21 منطقة سكنية.

وسيقدم فريق عمل بيئة المكون من أكثر من 1000 فرد خدماته لنحو 2 مليون شخص في المرحلة الأولى من تطوير المدينة. وسيستخدم الفريق حلول WastePro +، أول حل رقمي متكامل في المنطقة لتتبع ومراقبة النفايات من عملية التجميع وصولاً إلى مرافق إعادة التدوير والمعالجة، في الوقت الفعلي. وستسهم التقنية التي تعمل بالذكاء الاصطناعي في تبسيط العملية وزيادة الكفاءة.

كما سيتم نشر أكثر من 400 مركبة لتنظيف المدن وإدارة النفايات بما في ذلك وحدات جمع النفايات الكهربائية. وسيتم استكمالها بمركبات جمع النفايات، ونظام متنقل لمكافحة الآفات، ومركبات آليات الكنس، ومركبات الاستجابة السريعة، والمزيد.

وستوفر شركة “بيئة” في عملياتها في العاصمة الإدارية، أنظمة حاويات تحت الأرض متقدمة وأكثر من 30.000 نقطة لجمع النفايات.

وتشمل مرافق “بيئة مصر” مرفق للوقود المشتق من النفايات، يمكنه معالجة ما يصل إلى 1500 طن من النفايات الصلبة البلدية يومياً لتوليد الوقود لصناعات الأسمنت. كما ستوفر أيضاً مرفقاً للنفايات الطبية يمكنه معالجة ما يصل إلى 6 أطنان من النفايات الطبية يوميا.

 

 

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط