En
اتصل بنا
En
اتصل بنا

«ماكدونالدر مصر» تحتفل بإتمام مشروع تطوير الحضانات بالتعاون مع «التضامن» لخدمة ٢٤٠٠ أسرة

«ماكدونالدر مصر» تحتفل بإتمام مشروع تطوير الحضانات بالتعاون مع «التضامن» لخدمة ٢٤٠٠ أسرة
الأحد 18 أكتوبر , 2020

احتفلت شركة مانفودز – ماكدونالدز مصر بإتمام مشروع تطوير حضانات الجمعيات الأهلية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وجمعية خير وبركة، وذلك في إطار البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة.

وشارك في الاحتفالية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي،علاء فتحي، مدير عام شركة مانفودز ماكدونالدز مصر، نيفين الابراشي مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية خير وبركة.

وتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع جمعية خير وبركة من أجل تطوير 165 فصل فى 51 حضانة بإجمالي استثمارات مشتركة 15 مليون جنيه مصري.

ويهدف برنامج تنمية الطفولة المبكرة إلى توفير الرعاية الصحية والتربوية اللازمة للأطفال لبناء شخصيتهم وتطوير إمكانياتهم ومهاراتهم، حيث قامت ماكدونالدز مصر بتجديد وإعادة تأهيل 165 فصل حضانة تابعة لجمعيات أهلية في المناطق الأكثر إحتياجاً في محافظة القاهرة، بالإضافة إلى تدريب القائمين على رعاية الأطفال ورفع الوعي بأهمية التعليم ما قبل المدرسي.

وقالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الإجتماعي، إن الاستثمار في البشر هو شعار وزارة التضامن والحكومة المصرية بشكل عام، وهو ما تطبقه الوزارة من خلال مشروعها الخاص بتنمية وتطوير الحضانات ليبدأ الطفل السنوات الأولى من عمره بفكر تنموي وتقديم الجانب النفسي للأطفال لتحديد القدرات التي يمتلكها والتي من الممكن أن تكون فرصة للاكتشاف المبكر لأي صعوبات لديهم ليكون التدخل أكثر سهولة وأهمية.

ومن جانبه، قال علاء فتحي، مدير عام شركة مانفودز-ماكدونالدز مصر، إننا نفخر بالتعاون المثمر مع وزارة التضامن الاجتماعي وجمعية خير وبركة الذي يأتي تأكيدا على مجهودات الشركة وريادتها في تحقيق التنمية المستدامة على مدار ال26 سنة الماضية.

وأضاف أن هذا المشروع يأتي في إطار استراتيجية شركة مانفودز- ماكدونالدز مصر التي ترتكز على تطبيق مبادئ المسئولية المجتمعية لتنمية المجتمعات التي تعمل بها والتي تولي اهتماماً خاصاً بالطفل والمبادرات التي تكون لها تأثير إيجابي على تحسين معيشة الأطفال.

وأوضح أن من خلال المشروع الوصول لأكثر من 2400 أسرة ونجحنا في تحقيق خطوة هامة في تهيئة المناخ التعليمي المحيط بالطفل، وذلك عن طريق خلق بيئة تعليمية تتوافر بها أنشطة ملهمة ووسائل تعليمية هادفة ومبتكرة تساهم في تطوير مهارات الأطفال من عمر يوم الى 4 سنوات وتحفيز قدرتهم على الإبداع.

وأكد أن هذا التعاون تضمن تطبيق مناهج ونظم تربوية حديثة وفقاً لمعايير الجودة المحلية والدولية التي تؤدي للنمو العقلي والنفسي والبدني والاجتماعي السليم للطفل.

ولفت إلى أنه لم يقتصر المشروع على الأطفال فقط، بل شمل تدريب وتوعية 365 من الميسرات ليتعرفوا على خصائص نمو الطفل فى مرحلة الحضانة، وتحديد سبل التعامل مع الأطفال بطرق وأساليب تتناسب مع الفروق الفردية. كما يتضمن المشروع تدريب جزء من الميسرات على استقبال أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الحضانات تماشياً مع اتجاه وزارة التضامن الاجتماعي لدمجهم في المجتمع وتطوير قدراتهم.

وقالت نيفين الابراشى، مؤسس ورئيس مجلس ادارة جمعية خير وبركة، إن هذا المشروع يعد إنجازاً هاماً لخير وبركة؛ يتجلى فيه تكامل مجهودات مثلث النجاح بين وزارة التضامن الاجتماعي، وشركة مانفودز- ماكدونالدز مصر، والجمعية.

وأضافت أن هدفنا الرئيسي هو تحقيق الاستدامة وخلق بيئة صحية للطفل، لذلك قمنا بعمل تدريبات وجلسات توعية وزيارات دعم فني وتوجيه للميسرات والمعلمات والأمهات وكافة المتعاملين مع الأطفال بل والقائمين على إدارة الجمعيات الأهلية.

وأوضحت أن الجمعية قامت بالاستعانة بمجموعة متنوعة من الخبراء والاستشاريين البارزين فضلا عن هيئات متخصصة مثل كاريتاس مصر وأساتذة كلية التربية للطفولة المبكرة – جامعة الإسكندرية من أجل بناء قدرات مقدمي الخدمات والمستفيدين في مجالات عدة من بينها التعرف على سيكولوجية نمو الطفل، التربية الإيجابية، نواتج التعلم والتطوير، التغذية الصحية للأطفال، الإسعافات الأولية، التعلم القائم على اللعب وغيرها.

 

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط