En
اتصل بنا
En
اتصل بنا

مذكرة تفاهم بين «القومية للبريد» وبنك أبو ظبي لدعم خدمات الشمول المالي

مذكرة تفاهم بين «القومية للبريد» وبنك أبو ظبي لدعم خدمات الشمول المالي
الثلاثاء 29 سبتمبر , 2020

قامت الهيئة القومية للبريد، بتوقيع مذكرة تفاهم مع بنك “أبو ظبي الأول مصر” في مجال تنظيم الخدمات المالية وارساء قاعدة الشمول المالي، وذلك في إطار تطوير العلاقات الاستراتيجية بين الهيئة القومية للبريد والبنوك العاملة في مصر.

ويعد بنك “أبو ظبي الأول مصر” من البنوك الرائدة في القطاع المصرفي، وهو الامر الذي يعبر عن ثقة الجهاز المصرفي وحرصه على التعاون مع الهيئة القومية للبريد، كأحد أهم وأكبر الكيانات الاقتصادية في مصر بدورها المحوري في تنظيم الخدمات المالية وارساء قاعدة الشمول المالي.

وقال الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، إن البروتوكول الذى تم توقيعه اليوم يتيح للهيئة تقديم خدمة صرف تحويلات المصريين العاملين بالخارج عبر فروع البريد المصري التي تصل إلى 4000 فرع منتشرة في جميع انحاء الجمهورية.

وأضاف أن التعاون مع “بنك أبو ظبي الأول مصر” عبر شبكة التحويلات الالكترونية الخاصة بشركة بنوك مصر،كما يتيح البروتوكول للهيئة تقديم خدمة التحصيل والإخطار من صرف المستحقات المالية لعملاء البنك عن طريق بطاقات الدفع الإلكتروني للبريد المصري وكذلك تحصيل مستحقات الافراد التي تمتد الى تحصيل أقساط التسهيلات ومدفوعات البطاقات الائتمانية، وذلك من خلال إتاحة فروع الهيئة المنتشرة في جميع انحاء الجمهورية لتقديم هذه الخدمات.

وأكد رئيس البريد، أن توقيع البروتوكول يأتي تضامنًا مع جهود الدولة الرامية لزيادة الشفافية المالية والدمج المالي ودعمًا لتوجهها في اتاحة خدمات جماهيرية متميزة للعملاء، مشيرًا الى أن خدمة المشروعات الصغيرة التي ستقدمها الهيئة بموجب هذا البروتوكول تعد من أهم الخدمات التي تؤكد على تواجد الهيئة بشكل إيجابي وفعّال من أجل نشر وتسويق الخدمات الخاصة بالمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر والتي تسهم بشكل كبير في رفع الاقتصاد القومي والنهوض بالمستوى المعيشي للمواطن.

ومن جانبه، قال محمد عباس فايد، الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الأول مصر، إن توقيع هذا البروتوكول يأتي في إطار استراتيجية بنك أبو ظبي الأول مصر فيما يتعلق بزيادة المنافذ التي يمكن من خلالها أن يقوم البنك بتقديم الخدمات المصرفية المتميزة لعملائه سواء من الأفراد أو الشركات، كما أن من أبرز نتائج التعاون الاستراتيجي والحيوي ما بين بنك أبو ظبي الأول مصر والهيئة القومية للبريد هو دعم خدمات تحويل الأموال من خارج مصر وتعزيز انتشار خدمات المحفظة الذكية.

وأشار إلي أن خدمات تحويل الأموال من خارج مصر تعد من أهم مصادر العملة الأجنبية للدولة وتيسر للمصريين العاملين بالخارج القيام بالتحويل مباشرة إلى بنك أبو ظبي الأول مصر والذي سوف يقوم بدوره بإرسالها إلى الهيئة القومية للبريد للقيام بصرفها إلى المستفيدين النهائيين وذلك من خلال فروعها المختلفة مما يساهم في انتشار أوسع لمنافذ صرف تلك الحوالات.
وبما يتعلق بخدمات المحفظة الذكية Smart Wallet، أوضح محمد عباس، أن تقديم تلك الخدمة عن طريق فروع البريد سيساهم في انتشار هذا النوع من الخدمات والحلول البنكية المبتكرة عن طريق الهاتف المحمول، والتي بدورها تحقق تحولًا جذرياً في وسائل الدفع التقليدية مما يدعم التحول إلى اقتصاد أقل اعتمادًا على الأموال النقدية وزيادة قاعدة عملاء البنوك، بما يعزز تحقيق الشمول المالي بالمجتمع المصري.

وأوضح عباس فايد، أن تحقيق الشمول المالي بمفهومه الواسع يتطلب تعاون وتضافر كافة المؤسسات المالية المصرفية وغير المصرفية وكذلك شركات الاتصالات والمقدمة للخدمة الإلكترونية واستخدام إمكانياتهم المجمعة دون الفردية والاستغلال الأمثل لاستثماراتهم لسرعة الوصول لكل شرائح المجتمع وتوفير متطلباتهم المالية والخدمية ومن ثم زيادة حجم الاقتصاد الرسمي ودمج كافة فئات المجتمع بداخله.

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط