En
اتصل بنا

مسئولة أممية : الحاجة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمر لا مفر منه

مسئولة أممية : الحاجة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمر لا مفر منه
الإثنين 5 أبريل , 2021

قالت رندا أبو الحسن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن العالم الآن بحاجة إلى الاستثمار المؤثر أكثر من أي وقت مضى لزيادة النمو والتعجيل وتحسين تنفيذ أهداف التنمية المستدامة لاسيما في أعقاب جائحة كوفيد -19 صدم العالم ، مشددة على أن الحاجة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة أصبحت أمرا لا مفر منه.

جاءت تصريحاتها على هامش توقيع مذكرة التفاهم بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و”كاتليست بارتنرز” للاستثمار المباشر لتعزيز الاستثمار المؤثر في مصر كوسيلة رئيسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقالت ابو الحسن إن الشركات ستحتاج إلى إعادة تنظيم استثماراتها ورؤوس أموالها لإحداث تأثير واع يمكن قياسه.

ومن خلال هذه الشراكة، سيتم تطبيق مبادئ ومعايير وأدوات قياس الأثر المعترف بها عالميا على مجموعة ملموسة من الشركات الصغيرة والمتوسطة الجاهزة للاستثمار وذلك لقياس وإدارة تأثيرها من خلال دليل قياس عملي ومنصة رقمية سهلة الاستخدام.

ويعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عبر كافة القطاعات. وستوفر خبرة البرنامج وشبكته العالمية التوجيه والرؤية من خلال مجموعة من المبادئ والتدابير اللازمة لاستخدام الاستثمارات التي من شأنها المساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

وتضيف مذكرة التفاهم الموقعة إلى الجهود المشتركة لوزارة التعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز الاستثمار في أهداف التنمية المستدامة، لتبني على المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة.

 

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط