كريم نوار : نحتاج لمزيد من  التضافر المجتمعي للفت أنظار العالم  لكنوز سيناء المخفية

كريم نوار : نحتاج لمزيد من  التضافر المجتمعي للفت أنظار العالم  لكنوز سيناء المخفية
22 / 09 / 2022

 

 

قالت الدكتورة أمل جمال سليمان، رئيسة المجلس الأعلى للمهرجان، إن دور مهرجان جنوب سيناء الدولي في نسخته الأولى تسليط الضوء على كنوز سيناء المخفية على مستوى دولي و إبراز محافظة جنوب سيناء المصرية “مدينة الثقافة والفنون” ، من خلال الفعاليات المتنوعة والمبتكرة التي يقدمها المهرجان لسيناء وأهلها والتي تخدم كافة المجالات، وتقديمها على مستوى دولي لمختلف فناني وشعوب العالم.

 

أكملت سليمان، أن لتحقيق التنمية ذراعان، الأول ما تقدمه الدولة المصرية من إعمار لأرض سيناء وتطوير لبنيتها التحتية، والذراع الثاني دور المجتمع المدني في التنمية الشخصية وبناء القدرات ورفع الوعي، جمعًا بين الفنون، الرياضة، والأداب، من أجل إبراز تنمية سيناء للعالم.

 

واصلت رئيسة المجلس الأعلى للمهرجان، أن من أهمية النسخة الأولى للمهرجان، انه ينفذ في محافظة جنوب سيناء، احد المحافظات الحدودية والتي تمثل خط الأمن القومي الأول لمصر وهو موقع استراتيجي بالغ الأهمية سواء لجذب وتحقيق الاستثمارات، او لتحقيق التنمية وتنفيذ بعض البرامج الفعالة على أرض سيناء الذهبية.

 

 

قال كريم نوار، رئيس ومؤسس مهرجان جنوب سيناء الدولي، إن فعاليات المهرجان المنظمة بين مدينتي شرم الشيخ ودهب، تتمحور غايتها في جعل سيناء مدينة الثقافة والفنون، نظرًا لكونها أهم وأغنى المقاصد السياحية في مصر والعالم، لكنها تحتاج مزيد من التضافر المجتمعي للفت أنظار العالم من سياح ومستثمري لكنوزها المخفية.

 

أكمل نوار، أن حماية التراث الوطني السينائي من فنون وآثار وثقافة في محافظة جنوب سيناء هي الخطوة الأولى والأولوية لحفظ الهوية المصرية النقية والثقافة المصرية الأصيلة، ودعم طابع ثقافتها المميزة، وتقوية علاقاتها مع الثقافة المصرية الأصيلة الممتدة في باقي المدن المصرية.

 

تابع نوار، أن سيناء مازالت إلى الآن تقتصر معرفتنا بها عن طريق سياحة الرحلات الترفيهية وحسب، ولكن إذا تعمقنا بداخلها سنجد كنزًا من المقومات المتشعبة والمتأصلة والتي إذا استغلت بكامل أحقيتها ستشهد سيناء نهضة حضارية غير مسبوقة.

 

واصل، ولهذا فإن فعاليات مهرجان جنوب سيناء الدولي حرص على أن تكون فعالياته متعمقة بتعمق مقومات تلك الأرض الذهبية ليكون له المردود الإيجابي على أهل سيناء الأصليين وأيضا الوافدين إلى تلك الأرض الغنية بالخيرات والمحتضنة للجميع.

 

وأشار رئيس ومؤسس المهرجان، أن من المهرجان لا يقتصر على أيامه المحدده فقط بل هو يمثل لسيناء مشروع ثقافي تنموي دائم تستمر فعالياته ومبادراته طوال العام حتى نسخته التاليه ليحقق عمليا ما يطمح المهرجان في تقديمه لسيناء وأهلها جميعا.

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة