En
اتصل بنا
En
اتصل بنا

بروتوكول تعاون لإنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي في جامعة القاهرة

بروتوكول تعاون لإنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي في جامعة القاهرة
الأربعاء 11 نوفمبر , 2020

وقعت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة بروتوكول تعاون بشأن إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعى بجامعة القاهرة، وذلك استمرارًا لبروتوكولات التعاون التى وقعتها وزارة التضامن الاجتماعى مع 27 جامعة حكومية لإنشاء وحدة للتضامن الاجتماعى داخل تلك الجامعات.

وشهد توقيع البروتوكول حضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات، و محمد عشماوى نائب رئيس  مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعى، والدكتور صلاح هاشم مستشار الوزارة للسياسات الاجتماعية.

وتستهدف وزارة التضامن الاجتماعى تقديم خدمات اجتماعية مباشرة وغير مباشرة لكافة فئات المجتمع ،حيث يعد طلاب الجامعات من بين الفئات التى باتت وزارة التضامن الاجتماعي تستهدفها فى هذه المرحلة، بمختلف الخدمات والبرامج التى تنفذها الوزارة،سواء كانت هذه البرامج تأهيلية أو تثقيفية أو توعوية أو اقتصادية أو علاجية، وسواء كان هذا الطالب طبيعي أو من ذوى الاحتياجات الخاصة؛ لهذا فقد شرعت وزارة التضامن الاجتماعى فى إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي بالجامعات المصرية بالتعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، تقدم من خلالها وزارة التضامن حزمة من الخدمات الاجتماعية المتكاملة لطلاب الجامعات.

ويهدف البروتوكول إلى تعاون الطرفين في إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي داخل الجامعة، بما يساهم فى تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 ولا سيما الأهداف الخاصة بمحوري العدالة الجتماعية وبناء الإنسان.

وترتكز الوحدة على ثلاثة مبادئ أساسية هى: حق الإنسان في التنمية،والتعاون والتكامل بين قطاعات الدولة المختلفة، و سرية البيانات وخصوصية المعلومات،بما يعود بالنفع العام على الشباب وعلى الأسرة المصرية والمجتمع بوجه عام، حيث إن الوحدة تتيح وجود قنوات للتواصل بين وزارتي التضامن الاجتماعي والجامعة؛ من أجل إحداث نوع من التكامل بينهما فى تقديم حزمة من الخدمات الاجتماعية التى يحتاجها الطالب الجامعي، باعتباره مواطن مصري، يمثل هدفا للتنمية المستدامة .

ومن جانبها، أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى أن وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات تعمل على ثلاثة محاور هى محور الحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادى من خلال تقديم خدمات حماية وتنمية اجتماعية،وخدمات تأهيل ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة،و خدمات تمكين اقتصادي وشمول مالي.

 

التوعية وبناء الشخصية

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى أن هناك محورا آخر وهو  محور التوعية وبناء الشخصية من خلال عقد الندوات والحلقات النقاشية، وتوزيع كُتيبات ونشرات توعوية،ومنصات إلكترونية، بالإضافة إلى محور دعم المعارف والخبرات من خلال القيام زيارات تفقدية لوزارة التضامن الاجتماعي والحوار مع العاملين ،وزيارات ميدانية لمشروعات تنموية تحت مظلة الوزارة،والتطوع بجزء من الوقت لصالح المشروعات أو الفئات التي تخدمها وزارة التضامن الاجتماعي.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد عثمان الخشت ، رئيس جامعة القاهرة، أن وحدة التضامن الاجتماعي ستسهم في سداد المصروفات الدراسية للطلاب ، وإتاحة الأجهزة التعويضية للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلي الإقراض الميسر لتدشين المشروعات.

وأضاف الخشت أن الوحدة ستوفر قروضا لأعضاء هيئة التدريس من أجل السكن أو  شراء السيارات، من خلال بنك ناصر الاجتماعي مشيرًا إلي أن وحدة التضامن الاجتماعي أمر مهم للغاية خاصة أنها ستوفر الدعم للطلاب والعاملين بالجامعة وأعضاء هيئة التدريس.

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط