En
اتصل بنا

رانيا المشاط تلتقي كبير مستشاري البنك الدولي لبحث دعم جهود مصر للتحضير لقمة المناخ

رانيا المشاط تلتقي كبير مستشاري البنك الدولي لبحث دعم جهود مصر للتحضير لقمة المناخ
الأحد 19 يونيو , 2022

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي ومحافظ مصر لدى مجموعة البنك الدولي، ستيفن هامر، كبير مستشاري البنك الدولي للعمل المناخي، بحضور عدد من مسئولي البنك، وذلك في إطار اللقاءات الدورية التي تعقدها مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، لتعزيز العلاقات المشتركة ودعم رؤية مصر التنموية.

وخلال اللقاء تم بحث سبل تعزيز التعاون المشترك ودعم البنك للجهود الوطنية المبذولة في إطار الاستعدادات لمؤتمر المناخ COP27، وآليات العمل المشترك مع البنك، والمتابعة على اللقاء الذي تم خلال اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي بنيويورك، فضلا عن مناقشة آليات التعاون المقترحة مع البنك خلال مؤتمر المناخ على مستوى الدعم الفني وتبادل الخبرات.

تحقيق النمو الشامل والمستدام

وأشارت الوزيرة، إلى أن مصر أطلقت الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية، التي تستهدف تحقيق النمو الشامل والمستدام من خلال تقليل الانبعاثات وتنفيذ المشروعات الصديقة للبيئة على مستوى مشروعات التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية، بما يحفز جهود التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وتحسين البنية التحتية المستدامة وتوطين التكنولوجيا والحث العلمي.

وأوضحت “المشاط”، أن الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية تستهدف جذب استثمارات ضخمة، لتنفيذ مشروعات في مختلف قطاعات التنمية، بما يعزز ريادة الدولة على مستوى المنطقة فيما يتعلق بالتحول الأخضر، منوهة بأن مصر تستهدف العمل من خلال رئاستها لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27 على دفع العمل المناخي وتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لتنفيذ مشروعات التكيف والتخفيف.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، أن الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية تستهدف أيضًا تشجيع الجهود العالمية الهادفة لتنفيذ التعهدات المناخية وما اتفق عليه العالم في اتفاق باريس للمناخ والاتفاقيات الدولية الأخرى وكذلك مؤتمر المناخ في جلاسجو.

تعزيز الجهود التنموية

وأكدت الوزيرة، على العلاقة الوثيقة بين مصر ومجموعة البنك الدولي والتعاون المستمر من أجل تحفيز جهود التنمية من خلال العديد من المحاور، حيث يتم حاليًا إعداد الاستراتيجية القطرية الجديدة للسنوات المقبلة، فضلا عن العمل على تقرير المناخ والتنمية CCDR.

وأشارت إلى أهمية تعزيز التعاون مع البنك في إطار رئاسة مصر لمؤتمر المناخ من خلال الدعم الفني وتبادل الخبرات والمبادرات الهادفة لتعزيز العمل المناخي، فضلا عن تحفيز التمويل المبتكر والتمويل المختلط، وآليات تقليل المخاطر لتشجيع الاستثمارات الخاصة الخضراء.

من جانبه أكد ستيفن هامر، كبير مستشاري البنك الدولي للعمل المناخي، خلال اللقاءات الدورية التي تعقدها وزارة التعاون الدولي، على حرص مجموعة البنك الدولي على العلاقة البناءة مع مصر، وأهمية التعاون المشترك على مستوى العمل المناخي.

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط