علي جمعة: «مصر الخير» تهدف لمشاركة المجتمع المدني في التنمية

علي جمعة: «مصر الخير» تهدف لمشاركة المجتمع المدني في التنمية

أشاد الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر الخير”، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتطوير منظومة الإنتاج الحيواني بمصر باستبدال رؤوس الماشية المتوافرة حاليًا لدي الفلاحين بأخرى أكثر إنتاجية في الألبان واللحوم، وأهمية مشاركة المجتمع المدني ومصر الخير في تنمية الثروة الحيوانية وإتاحة فرص العمل لصغار المربيين.

وأوضح جمعة، أننا اليوم نضرب المثل في عمارة الأرض التي أمرنا الله بها، كما أن ذلك بناء لنموذج يحول المجتمع لمجتمع أفضل بالعمل والعلم والنجاح وبذلك نصل إلي الحياة والكريمة.

وأضاف أن الدعم المستمر للقيادة السياسية للمجتمع المدني دفع مصر الخير علي إلى بناء نموذجًا مثمرًا في تنفيذ أحد أهم مشروعات الأمن الغذائي التي تهدف إلي تقليل الفجوة بين ما ينتج محليا من اللحوم الحمراء وما يتم استيراده من الخارج.

توفير فرص عمل لصغار المزارعين وشباب الخريجين

 وأشار إلى أن المشروع يوفر فرص عمل لصغار المزارعين والمربين والمرأة المعيلة وشباب الخريجين من خلال الاستفادة من المشروع بتسليمهم عدد من رؤوس الماشية، بما يوفر لهم حياة كريمة تمكنهم من إعالة أسرهم وهذا هو الهدف الأساسي للمؤسسة وهو تنمية الإنسان وجعله قادر على العمل وتنمية البيئة التى يعيش فيها من أجل خدمة البلاد والعباد.

وأوضح أن توزيع الماشية يستهدف تحسين سلالة الأبقار لدي صغار المربين، حيث تقوم مؤسسة “مصر الخير”  و”أرض الخير” التابعة لها  بالتعاون مع وزارة الزراعة بتسليم عجلات عشار محسنة وراثيًا ثنائية الغرض “ألبان – لحوم” من أجود أنواع العجلات الأوروبية، لتطوير سلالة الأبقار وزيادة إنتاج الألبان، بجانب تنمية إنتاج عجول التسمين لإنتاج اللحوم.

وأكد أن تمويل حصول المربين الصغار علي العجلات يتم عبر قروض ميسرة، وأضاف أنه خلال 2021 تم استيراد 1000 رأس عشار عالية الجودة، بإجمالي استثمارات تصل إلى 45 مليون جنيه، وتم توزيع 600 عجل على صغار المربين، على أن يتم توزيع 400 عجل أخرى على صغار المربين بالمحافظات، وتم ربطها بمراكز تجميع الألبان التابعة لوزارة الزراعة.

وأشار إلى انه بنهاية 2022 تم التعاقد علي استيراد 1000 رأس أخرى، باستثمارات تصل إلى 60 مليون جنيه، سيتم توزيعها على صغار المربيين والفلاحين، موضحًا أن المؤسسة تهدف لمشاركة المجتمع المدني في تنمية الثروة الحيوانية، حيث  تم افتتاح 6 مزارع للإنتاج الحيواني تابعة لمؤسسة “مصر الخير”، تضم نحو 6000 رأس ماشية.

وأوضح أن مزارع الإنتاج الحيواني موزعة كالتالي: “مزرعة بمحافظة البحيرة وتضم 2000 رأس ماشية، و3 مزارع في محافظة الغربية تضم 2200 رأس ماشية، ومزرعة في محافظة بني سويف وتضم 1000 رأس ماشية، ومزرعة بمحافظة دمياط وتضم 800 رأس ماشية.

ولفت إلى أن تلك المزارع ساهمت في توفير 300 فرصة عمل للشباب، وأضاف  أن المؤسسة تعمل في مجال تطوير الإنتاج الحيواني في مصر منذ ما يزيد عن  10 سنوات من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة الممنوحة للشباب والفتيات بمزارع مؤسسة “مصر الخير” في المحافظات المختلفة.

 

 

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة