En
اتصل بنا
En
اتصل بنا

مشجعو كأس الأمم الأفريقية ينضمون لنجوم ويمبلدون للتنس في حملة عالمية لاستخدام قارورات المياه المعاد تدويرها

مشجعو كأس الأمم الأفريقية ينضمون لنجوم ويمبلدون للتنس في حملة عالمية لاستخدام قارورات المياه المعاد تدويرها
الأحد 30 يونيو , 2019

مع الاتجاه العالمي لاستخدام المواد المعاد تدويرها تمشيا مع أهداف التنمية المستدامة ، انضم أحد المشجعين ممن حضروا إحدى مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019 المقامة في مصر إلى هذه المسيرة عبر إعلانه استخدام قاروة مياه قابلة لإعادة التدوير ، ودعوة الجماهير لتبني هذا الموقف الصديق للبيئة.

وسطرت إحدى المشجعات عبر المدرجات في إحدى مبارايات بطولة الأمم الأفريقية عبارة مصحوبة بصورة ملتقطة لقاروة مياه معاد تدويرها ، وشاركتها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “خذ معك قاروة مياه قابلة لإعادة التدوير للحفاظ على نظافة الملعب ، وجعل الكوكب سعيدا والحفاظ على مياهك باردة” ، وأطلقت هشتاج #شجع_مصر_باستدامة.

وتؤكد هذه الخطوة أن ثقافة إعادة التدوير تنتشر بين المصريين وأنهم يدركون دورهم المهم في إنقاذ كوكبهم.

تزامن ذلك مع بطولة ويمبلدون للتنس التي قدمت أول زجاجة مياه معاد تدويرها وقابلة لإعادة التدوير بنسبة 100 ٪ ، كما وفرت أماكن مجانية لإعادة تعبئة المياه لتقليص استخدام قارورات المياه المعبأة لمرة واحدة.

علاوة على ذلك ، فإن لاعبي بطولة ويمبلدون البارزين ، بما في ذلك اللاعبة “أنجليك كيربر” و “دومينيك ثيم” أعلنوا ارتداءهم لملابس مصنوعة من مواد بلاستيكية معاد تدويرها.

تلك الملابس البيضاء من تصميم “ستيلا مكارتني” صنعت من نفايات بلاستيكية تم ألقاؤها على الشواطئ ، حيث جرى تحويلها إلى خيوط نسيجية ، بالإضافة إلى ألياف من ملابس معاد تدويرها ، وتم صبغ العناصر الموجودة في المجموعة عبر عمليات تقلل من استهلاك المياه بمقدار 10 لترات لكل ثوب.

ودشنت اللجنة الأولمبية الدولية مبادرة للحد من استخدام المواد البلاستيكية، وتعهدت بدعم حملة الأمم المتحدة للبحار النظيفة ، وقد تم دعم هذه المبادرة أيضا من قبل هيئات مثل “World Sailing” و “World Rugby ” والرابطة الدولية لألعاب القوى واللجان الأولمبية الوطنية حول العالم ، وتهدف “حملة البحار النظيفة” إلى زيادة الوعي العالمي بمخاطر النفايات البحرية وإيجاد طرق لمعالجة هذه المشكلة ، حيث تستغرق المواد البلاستيكية التي تجد طريقها إلى المحيط مئات السنين حتى تتحلل.

حوالي 13 مليون طن من البلاستيك تتسرب إلى المحيطات كل عام ، وفقا لتقرير الأمم المتحدة لعام 2018 ، فإن الإجراءات التي تتخذها الهيئات الحاكمة للأحداث الرياضية العالمية يمكن إن يكون لها تأثير كبير على مساهمة الرياضة في حل المشكلة.

وتعهدت ساحة “Kia Oval” لرياضة الكريكيت في لندن بأن تكون خالية تماما من المواد البلاستيكية بحلول عام 2020. حيث حظر استخدام الشفاطات البلاستيكية واستبدالها بأكواب بلاستيكية صديقة للبيئة ، كما ألغت استخدام الأكياس البلاستيكية في متجرها.

في الولايات المتحدة ، احتفلت أندية الدوريات الكبرى لكرة القدم بيوم الأرض من خلال اللعب بواسطة أدوات مصنوعة من النفايات البلاستيكية ، واستباق تجربة بطولة ويمبلدون.

يمثل حجم البلاستيك المعاد تدويره لصناعة الملابس الرياضية نقطة في بحر مقارنة بالأطنان التي يتم التخلص منها يوميا. لكن التحركات التي يقوم بها  نجوم الرياضية العالميين بارتداء التصميمات المعاد تدويرها في الساحات الرياضية الشهيرة تساعد على زيادة الوعي بهذه القضية العالمية – والحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة.

وللانضمام إلى هذه المسيرة ، تعهدت أديداس ـ الرائدة في صناعة الملابس الرياضية العالمية ـ باستخدام البوليستر المعاد تدويره بنسبة 100 ٪ فقط بحلول عام 2024 في محاولة لزيادة استدامة سلسلة التوريد الخاصة بها.

في اليوم العالمي للمحيطات في 8 يونيو 2019 ، أطلقت أديداس “Run For The Oceans” مرة أخرى ، بهدف جمع 1.5 مليون دولار لمواصلة الاستثمار في تعليم الأجيال المقبلة بشأن قضية التلوث البحري البحري.

في عام 2018 ، دشنت أديداس مبادرة “Run For The Oceans ، وجمعت ما يقرب من مليون عداء من جميع أنحاء العالم كما جمعت مليون دولار أمريكي لشريكها “Parley for the Oceans. حتى الآن ، ساعدت الأموال التي تم جمعها بشكل مباشر في تثقيف وتمكين 100 ألف شاب وعائلاتهم ممن يعيشون في المناطق الساحلية المتأثرة بالتلوث البلاستيكي للعمل كجزء من برنامج مدرسة بارلي أوشن. شهدت الشراكة بيع خمسة ملايين زوج من الأحذية تم تصنيعها فقط من مخلفات بلاستيكية معاد تدويرها كانت ملقاة في المحيط عام 2018.

شارك الخبر

التعليقات

  1. Kristen

    I want to to thank you for this excellent read!!
    I definitely loved every little bit of it. I’ve got you book marked
    to check out new things you I will immediately take hold of
    your rss as I can not find your email subscription hyperlink or e-newsletter service.
    Do you have any? Please allow me realize so that I may subscribe.
    Thanks. I am sure this post has touched all the internet visitors, its
    really really nice paragraph on building up new web site.
    http://pepsi.net

  2. Bocahickory.Com

    It’s amazing to pay a quick visit this web page and reading the views of all friends concerning this piece of writing, while I am also keen of getting experience.

  3. Situs Judi Slot Terbaru

    I think this is among the most important information for me.

    And i am glad reading your article. But wanna remark
    on few general things, The site style is perfect, the
    articles is really nice : D. Good job, cheers

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تم نسخ الرابط