وزير الري: ندرس حوكمة استخدام المياه الجوفية بما يضمن استدامتها

وزير الري: ندرس حوكمة استخدام المياه الجوفية بما يضمن استدامتها
بقلم admin

كتبت: جانا حاتم

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، خلال مشاركته في ورشة العمل المنعقدة لعرض نتائج دراسة “تحديد إمكانات الخزانات الجوفية بجمهورية مصر العربية – المرحلة الثانية”، أن المياه الجوفية في مصر تُعد مصدرًا مائيًا غير متجدد؛ يجب استخدامه طبقًا لمحددات صارمة تضمن استدامته للأجيال المقبلة، و أشار إلى أهمية استخدام نظم الري الحديث عند استخدام هذه المياه في الزراعة.

وأكد سويلم، أهمية دراسة “تحديد إمكانات الخزانات الجوفية بجمهورية مصر العربية” في تحقيق الإدارة الرشيدة للمياه الجوفية في مصر.

وعرض أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة بجامعة القاهرة خلال الورشة ملخص لنتائج المرحلة الثانية من الدراسة، التي أعدها مركز الدراسات والتصميمات للمشروعات المائية بكلية الهندسة بجامعة القاهرة؛ لمصلحة قطاع المياه الجوفية التابع لوزارة الموارد المائية والري.

وأكد الوزير على أهمية مراعاة استخدام نظم الري الحديثة الملائمة للطبيعة الصحراوية التي تتواجد بها هذه الخزانات الجوفية، وعلى أهمية تحقيق الجدوى الاقتصادية من استخدام هذه المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه المستخدمة.

وقال وزير الري أن الدراسة تهدف إلى حوكمة استخدام المياه الجوفية بما يضمن استدامة هذا المورد غير المتجددة، ووضع محددات السحب من الخزان الجوفي بما يضمن استدامته لأطول فترة ممكنة، بالإضافة لتحديث الخرائط الهيدروجيولوجية بمقاييس رسم مختلفة، ووضع خطة لاستكشاف الخزانات الجوفية وسد الفجوات في البيانات المتاحة.

شارك الخبر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة