⁠⁠⁠بالصور.. والي ومحلب وعدد من الوزراء يضعون حجر الأساس لمستشفى «أهل مصر» لعلاج الحروق بالمجان

شاركت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي السيدة هبة السويدي اليوم في مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر، في وضع حجر الأساس لمستشفى أهل مصر لعلاج الحروق بالمجان في منطقة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة وذلك بحضور المهندس ابراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات الاستراتيجية والتنموية وعدد من الوزاراء مثل الإسكان والبترول والاتصالات والسياحة وأعضاء مجلس النواب والشخصيات العامة.
ودعت غادة والي في بداية كلمتها الحاضرين الى الوقوف دقيقة حدادا على أرواح كل ضحايا الحروق وألقت التحية الخاصة في إشارة الى مساندة المحروقين كما تمنت للجميع عيدا مباركا بمناسبة المولد النبي الشريف مستذكرة ما ذكره الرسول عليه الصلاة والسلام “الخير في وفي أمتي الى يوم القيامة”. وأضافت أن “الحروق من بره وليست من جوه .. وأنت تختار تشوف منين …” وأشارت الى إن وزارة التضامن تحتفل في الرابع من ديسمبر باليوم العالمي للإعاقة التي تسبب إعاقة جسدية ونفسية..كما أعلنت ان الوزارة انتهت من قانون الإعاقة وان مجلس الوزراء قدمه الى البرلمان في انتظار مناقشته. واستعرضت الوزيرة عددا من الإحصائيات الخاصة بالحروق
موضحة أن نصف ضحايا الحروق في الفئة العمرية أقل من ٢٠ عاما وأن ١٨٪ من ضحايا الحروق يصابون بإعاقة دائمة بينما ١٧٪ يصابون بإصابات جزئية مشددة على أهمية التوعية بحماية الأبناء ووقايتها من الحروق . ونبهت الى أن من أهم ما يحتويه مستشفى علاج الحروق القسم الخاص بالبحث العلمي إضافة الى وسائل الدمج والعلاج النفسي .
وأثنت على مؤسسة أهل مصر لما تتضمنه من جوانب تنموية وحقوقية بإمتياز ولما تعكسه من من تصميم على تحقيق الحلم الذي ولد من خلال مؤسسة شابة في ٢٠١٣ وتحول الى مستشفى بتصميم عالمي بأيدي مصرية شابة وتستخدم المؤسسة أفكارا وأساليب مبتكرة في دعايتها من خلال استخدامها للفن ووسائل التواصل الاجتماعي لنشر قيمة جميلة وهي قيمة الشغف “وهو ما ينقصنا في بلدنا” وتعهدت غادة والي في نهاية كلمتها بدعم مستشفى الحروق منوهة الى ان مؤسسة أهل مصر تعلمنا “نشوف بقلوبنا وليس بأعيننا”.
ومن جانبها، أكدت هبة السويدي إن المستشفى سيتم إنشاؤه على مساحة 31 ألف متر ليصبح أول منظومة متكاملة في علاج والتأهيل والرعاية للمصابي الحروق.
وأوضحت أن المستشفى سيتكون من 180 سريرا ووحدات رعاية مركزة تستوعب 50 حالة وبنك لزراعة الجلد وآخر لزراعة الخلايا الجذعية ومركز للأبحاث حول علاجات الحروق

 

 

لا توجد تعليقات